“ديربي إيطاليا” يعنون الجولة 23

“ديربي إيطاليا” يعنون الجولة 23

سيكون ملعب “جوزيبي مياتزا” في مدينة ميلانو مسرحًا لقمة مباريات الجولة 23 من الدوري الإيطالي، حينما يستضيف إنتر ميلان فريق يوفنتوس، يوم الأحد المقبل.

يأتي “ديربي إيطاليا” في وقت يتصدر فيه إنتر ميلان ترتيب المسابقة برصيد 54 نقطة بعد خوضه 21 مباراة، بفارق نقطة عن صاحب المركز الثاني يوفنتوس الذي خاض 22 مواجهة.

ويمر إنتر ميلان بمرحلة رائعة على كافة المستويات الفنية والمعنوية، ويتصدر ترتيب المسابقة، وفاز بلقب كأس السوبر الإيطالي الذي أقيمت منافساته بالسعودية الشهر الماضي، كما أنه لايزال موجوداً في بطولة دوري أبطال أوروبا، وسيلعب في دور الـ16 مع أتلتيكو مدريد.

وبقيادة هدافه لاوتارو مارتينيز، تمكن إنتر من تجاوز عقبة فيورنتينا في الجولة الماضية، بفوزه 1-0، بينما تعثر يوفنتوس بالتعادل مع ضيفه إمبولي المهدد بالهبوط 1-1.

ويتصدر لاوتارو ترتيب الهدافين برصيد 19 هدفاً، ويأتي خلفه دوسان فلاهوفيتش 12 هدفاً.

وستكون المباراة فرصة للمواجهة بين الثنائي، ويتمتع لاوتارو بمساندة كبيرة من زميله الفرنسي ماركوس تورام، والتشيلي المخضرم أليكسيس سانشيز، ومن خلفه كوكبة من النجوم في وسط الملعب مثل نيكولو باريلا، والتركي هاكان شالهان أوغلو، والمدافع ماتيو دارميان، وزميله فيدريكو ديماركو، وأسماء أخرى مثل الحارس السويسري يان سومر، والمدافع فرانشيسكو أتشيربي وغيرهم.

وعلى الجانب الآخر، يدخل يوفنتوس المباراة منقوصاً من خدمات نجمه فيدريكو كييزا المصاب، وأركاديوش ميليك الذي تعرض للطرد في المباراة الماضية أمام إمبولي، لتتقلص الخيارات الهجومية للمدرب ماسيمليانو أليغري في مواجهة هي الأهم له في الموسم.

وتأتي المواجهة في توقيت صعب ليوفنتوس الذي تعادل في الجولة الماضية مع إمبولي، ليصبح الفوز مطلباً مهماً وضرورياً بالنسبة له حال أراد المنافسة بقوة على اللقب، حيث سيمنحه الفوز الصدارة مؤقتاً، مع وجود مباراة مؤجلة للإنتر.

ويضع أليغري التأهل لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل أولوية قصوى بالنسبة لفريقه، رغم قدرته على المنافسة المحلية، إلا أن العودة للبطولات الأوروبية ستكون الأهم في ظل ابتعاد “السيدة العجوز” عن المشاركة القارية بعد احتلاله المركز السابع الموسم الماضي.

وكانت مباراة الدور الأول بين الفريقين، والتي أقيمت على ملعب “يوفنتوس أرينا” انتهت بالتعادل 1-1.

ويحمل “ديربي إيطاليا” تاريخاً طويلاً بين الفريقين، وارتبطت الألوان الأزرق والأسود والأبيض بالمباراة الأكثر شهرة في إيطاليا، والتي تأتي بين أكثر فريقين حصداً لقب الدوري، حيث حصل يوفنتوس على اللقب 36 مرة، وتوج إنتر به 19 مرة، متساوياً مع غريمه ميلان الذي نجح في معادلة رقمه الموسم قبل الماضي.

وخاض الفريقان 181 مباراة في مسابقة الدوري، فاز يوفنتوس في 87 مباراة وتفوق إنتر في 48، وسيطر التعادل على 46 مباراة.

وفي كل البطولات والمباريات على المستويين المحلي والقاري، تواجه الفريقان في 264 مباراة، فاز يوفنتوس في 116 وفاز إنتر في 82 وسيطر التعادل على 66 مباراة.

وبعيداً عن “ديربي إيطاليا”، يأمل ميلان في أن يحصل على مساعدة من غريمه إنتر، حيث أن خسارة يوفنتوس تعني تجمد رصيده عند 53 نقطة في المركز الثاني، لكنه سيكون عليه الفوز أولاً على مضيفه فروسينوني.

ويحتل ميلان المركز الثالث برصيد 46 نقطة، وفي حال فوزه وخسارة يوفنتوس سيكون على بعد أربع نقاط فقط من فريق “السيدة العجوز”، وبالتالي يحيي أماله في المنافسة على مركز الوصيف على الأقل، في ظل سيطرة الجار إنتر على الصدارة.

وفي وقت يزداد فيه الغضب تجاه المدرب ستيفانو بيولي، فإن ميلان يسعى إلى الفوز وتأمين مركزه الثالث ومحاولة المنافسة على مركز الوصيف، في ظل منافسة تشتد في الفترة الأخيرة على المراكز المؤهلة للبطولات الأوروبية الموسم المقبل.

وعلى الجانب الآخر، يحتل فروسينوني المركز 13 برصيد 23 نقطة، ويأمل في الصعودة خطوة بخطوة إلى المراكز العشر الأولى بالمسابقة.

(د ب أ)

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *