فيتوريا: صلاح تحمل الإصابة وتمسك بالبقاء.. وقرار سفره مبرر

فيتوريا: صلاح تحمل الإصابة وتمسك بالبقاء.. وقرار سفره مبرر

كشف البرتغالي روي فيتوريا، مدرب المنتخب المصري، عن تفاصيل سفر محمد صلاح، قائد “منتخب الفراعنة” المشارك حاليًا في كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم، المقامة حاليًا في كوت ديفوار، إلى إنجلترا، لخوض برنامج تأهيلي مع فريقه ليفربول، مؤكدًا أنه تم اتخاد القرار الأفضل من أجل تعافي اللاعب من إصابته سريعًا.

وغاب صلاح عن تعادل مصر (2 – 2) مع الرأس الأخضر، إذ ضمنت بلاده التأهل لدور الستة عشر بالبطولة، بعدما تعرض لإصابة عضلية قبل نهاية الشوط الأول في مباراة المجموعة الثانية أمام غانا، يوم الخميس الماضي، في أبيدجان.

وكان ليفربول قد أعلن، في بيان، يوم الاثنين، أن صلاح سيعود إلى مقر تدريبات النادي، يوم الأربعاء، لبدء برنامج تأهيلي مكثف فور وصوله.

وقال فيتوريا، في المؤتمر الصحافي: “صلاح كان معنا يوم الاثنين، وتحمل الإصابة، كنا نعلم قبل المباراة أن الإصابة ستستغرق بعض الوقت، وتأكدنا من ذلك، لم نذكر شيئا قبل المباراة للتركيز على اللقاء”.

وأضاف: “لم نتحدث عن أي قرار بشأن صلاح قبل المباراة.. الجهاز الطبي المصري ممتاز ويمتلك خبرة كبيرة جدًا ونثق فيه تمامًا، وبالاتفاق مع اللاعب وليفربول، نظرنا للحل الأفضل حتى يتعافى صلاح سريعًا”.

وأضاف فيتوريا: “الإمكانات ليست كبيرة هنا، في كوت ديفوار، وننتقل من مدينة لأخرى بعد التأهل، لذا فضلنا سفره للعلاج في ليفربول”.

وبسؤاله عما إذا كان ليفربول قد فرض رأيه بشأن عودة صلاح للعلاج في النادي، أجاب: “ليس صحيحًا أن ليفربول يفرض رأيه علينا من خلال وسيط أو أي شيء، كنا سنعلن ذلك عقب المباراة.. صلاح تمسك بالاستمرار حتى مباراة يوم الاثنين، لمساندة بقية اللاعبين.. سيتم التعاون الآن بين الجهاز الطبي المصري ونظيره في ليفربول، من أجل الوصول لأفضل حل لتعافي اللاعب.. وضعنا بعض الحلول، والعمل يسير بشكل جيد، سواء من جانب الجهاز الطبي أو اللاعب”.

وعن التعادل مع الرأس الأخضر، قال: “كانت مباراة مهمة، وفريقنا كان أكثر نشاطًا، واستطاع العودة وتعديل النتيجة بعد التأخر بهدف.. تعادلنا بعد التأخر في النتيجة، الحظ لم يساندنا اليوم بعدما قدمنا كل شيء.. نشعر بأن الكرة تعاندنا إلى حد ما في البطولة، ونفس الأمر حدث في المباراة الماضية وتعادلنا أيضًا”.

(رويترز)

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *