ظهور “فصل صادم” في قصة بيكيه وشاكيرا

ظهور “فصل صادم” في قصة بيكيه وشاكيرا

كشفت تقارير إعلامية، يوم الاثنين، أن جيرارد بيكيه خان شريكته السابقة شاكيرا مع أعز صديقة لها، وهو ما أدى إلى انفصالهما بعد ذلك.

وقالت صحيفة “سبورت” الكاتالونية: “تبين أن خيانة نجم برشلونة ومنتخب إسبانيا السابق للمغنية الشهيرة كانت القشة الأخيرة، والتي أنهت علاقتهما”.

وبحسب التقارير، فإن بيكيه كان على علاقة مع امرأة أخرى قبل عامين، ووفقًا للمعلومات الجديدة، التي نشرتها أحد البرامج التلفزيونية، خان المدافع السابق شاكيرا مع الأميركية آنا كايزر، مدربة اللياقة البدنية، والتي كانت صديقة شاكيرا المقربة.

وذكرت صحيفة “سبورت“: “إنها خيانة تفوق خيانة كلارا تشيا، صديقة بيكيه الحالية، لأن آنا كايزر، واحدة من أقرب صديقات شاكيرا، وهي مدربتها الشخصية، وكانت الخيانة أثناء مرور علاقة المغنية مع بيكيه بفترة سيئة، ففي تلك الفترة اقترب بيكيه من المدربة، وكانت بينهما علاقة غرامية، وتمكنت شاكيرا من معرفة الأمر من أحد أكثر موظفيها ولاء، والذي كشف لها تحركات بيكيه”.

وأعلن بيكيه والنجمة الكولومبية شاكيرا، في حزيران/يونيو 2022، انفصالهما، بعد علاقة دامت أكثر من عقد، وأثمرت طفلين.

(العربية نت)

آخر الأخبار:

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *