بلماضي: لا نريد العودة إلى الجزائر مبكرًا.. ومحرز سيظل قائدنا (فيديو)

بلماضي: لا نريد العودة إلى الجزائر مبكرًا.. ومحرز سيظل قائدنا (فيديو)

أكد جمال بلماضي، مدرب منتخب الجزائر، يوم الاثنين، أن لاعبيه اعتاوا اللعب تحت الضغط، مشيرًا إلى أنهم عازمون على تحقيق الفوز أمام موريتانيا، يوم الثلاثاء، في ختام دور المجموعات، لضمان التأهل لدور الستة عشر في كأس أمم إفريقيا لكرة القدم، المقامة في كوت ديفوار.

وتحتل الجزائر المركز الثالث في المجموعة الرابعة بنقطتين من تعادلين، متأخرةً بنقطتين عن أنغولا وبوركينا فاسو، بينما يتذيل منتخب موريتانيا المجموعة بدون نقاط.

وأبلغ بلماضي مؤتمرًا صحفيًا قبل مواجهة موريتانيا: “لا نريد العودة إلى البلاد مبكرًا، سنلعب كامل حظوظنا لآخر دقيقة من أجل التأهل للدور المقبل”.

ورفض بلماضي (47 عامًا) الحديث عن مستقبله مع الجزائر، في حال فشل في التأهل لدور الستة عشر.

وبسؤاله عما إن كان سيعتذر للشعب الجزائري وسيقدم استقالته في حال عجز عن تحقيق أي فوز مثلما حدث في النسخة الأخيرة بالكاميرون، أجاب بلماضي، الذي بدا منزعجًا من السؤال: “سنفوز الثلاثاء بمشيئة الله”.

وعن القائد رياض محرز، قال: “لا أريد أن ينسى الناس ما يمكن أن يفعله محرز”.

وأضاف: “لم يقدم أفضل أداء في المباراتين الماضيتين، لكن لا يجب ألا ننسى سريعًا ما قدمه سابقًا.. هو قائدنا وسيظل كذلك، لعب دائمًا تحت الضغط، لدي ثقة كاملة في محرز”.

وتابع: “لن أخبركم ما إذا كان سيبدأ أساسيًا أم سيبقى على مقاعد البدلاء، هذا الأمر ليس الأكثر أهمية”.

وأضاف: “ما تزال أمامنا فرصة للتأهل، سنصحح الأخطاء الماضية، وسنواصل اللعب وفرض سيطرتنا في الملعب وتطبيق طريقة لعبنا”.

وسُئل بلماضي عما إن كان لاعبوه يعيشون نوعًا من الضغط، لعدم تحقيق الفوز في أول جولتين، فأجاب: “نحن دائما تحت الضغط..ألا تعرفون الجزائر؟”.

وختم: “نعم، نحن تحت الضغط، وهذه هي كرة القدم، سنكون جاهزين في مباراة الثلاثاء”.

(د ب أ)

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *