مدرب غانا يشعر بالإحباط بعد التعادل مع مصر

مدرب غانا يشعر بالإحباط بعد التعادل مع مصر

أعرب الأيرلندي كريس هويتون، المدير الفني لمنتخب غانا، عن شعوره بالإحباط عقب فشل فريقه في الفوز على مصر ببطولة كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم.

وفرط منتخب غانا في تقدمه مرتين على نظيره المصري، ليتعادل معه 2 – 2، في وقت متأخر مساء الخميس، بالجولة الثانية من لقاءات المجموعة الثانية بدور المجموعات في المسابقة القارية، المقامة حاليًا في كوت ديفوار.

وحصل منتخب غانا، الذي استهل مبارياته في البطولة بالخسارة 1 – 2 أمام منتخب الرأس الأخضر (كاب فيردي)، يوم الأحد الماضي، على أول نقطة في مسيرته بالمجموعة، لكنه بقي في ذيل الترتيب.

وفي المقابل، رفع منتخب مصر رصيده إلى نقطتين في المركز الثاني مؤقتًا، قبل لقاء منتخب الرأس الأخضر (المتصدر) برصيد 3 نقاط، مع منتخب موزمبيق، صاحب المركز الثالث الذي يمتلك نقطة وحيدة، في وقت لاحق يوم الجمعة، بنفس الجولة.

وقال هويتون، في المؤتمر الصحافي الذي أعقب المباراة، التي أقيمت بملعب (هوفويه بوانيه) بمدينة أبيدجان: سنواصل الكفاح. هناك الكثير من الإحباط في غرفة تغيير الملابس الآن.

وأضاف هويتون: استحق منتخبنا أكثر في المباراة، لكن هذه هي كرة القدم. إنه أمر محبط. بأداء مماثل، كنا سنفوز بالتأكيد. ارتكبنا هفوتين تسببتا في إضاعة نقطتين من رصيدنا، لم ننتهز الفرصة لحصد النقاط الثلاث.

وسأل ممثلو وسائل الإعلام الغانية، مدرب منتخب (النجوم السوداء) حول خياراته التكتيكية، وخاصة تغيير، عثمان بوركاري، الذي ارتكب خطأ في الهدف الثاني لمصر، الذي سجله مصطفى محمد، حيث رد المدرب قائلًا: أولًا، أريد أن أقول إننا نحب عثمان. ومع ذلك، اضطررت لإخراجه لأن خطأه بدأ يؤثر على أدائه.

وشدد هويتون، على أن تركيزه الآن ينصب على المباراة القادمة لفريقه أمام موزمبيق في الجولة الثالثة (الأخيرة) يوم الاثنين القادم، حيث قال: لم يعد هناك منتخبات صغيرة في إفريقيا. نحن نستعد لمباراة صعبة أمام موزمبيق.

وأوضح: لقد تمت الحسابات بالفعل، نحن بحاجة لانتصار من أجل تحقيق حلمنا، وأنا أعلم أنه يمكننا القيام بذلك.

وكان المنتخب الغاني أنهى الشوط الأول بهدف نظيف حمل توقيع محمد قدوس، قبل أن يتعادل عمر مرموش لمنتخب مصر في الشوط الثاني، غير أن قدوس أعاد التقدم للغانيين مجددا بتسجيله الهدف الثاني، لكن منتخب (الفراعنة) أدرك التعادل مرة أخرى بواسطة مصطفى محمد.

وبات يتعين على منتخب غانا، الذي توج باللقب أعوام 1963 و1965 و1978 و1982، الفوز على المنتخب الموزمبيقي للتمسك بآماله في التأهل للأدوار الإقصائية بالبطولة، حتى لو عن طريق التواجد ضمن أفضل ثوالث.

وتنص لائحة المسابقة على تأهل متصدر ووصيف كل مجموعة في المجموعات الست لدور الـ16، بالإضافة إلى أفضل 4 منتخبات حاصلة على المركز الثالث.

وفشل منتخب غانا في تحقيق أي فوز بأمم إفريقيا للمباراة السادسة على التوالي، حيث يرجع آخر انتصار للفريق بالمسابقة إلى نسخة عام 2019 بمصر، حينما تغلب 2 – صفر على غينيا بيساو بدور المجموعات.

(د ب أ)

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *