إحصائيات الجولة الأولى من كأس أمم إفريقيا

إحصائيات الجولة الأولى من كأس أمم إفريقيا

شهدت مباريات الجولة الأولى في بطولة كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم “كوت ديفوار 2023” إقامة 12 مباراة في المجموعات الست، تم تسجيل 27 هدفًا، بمتوسط 2.25 هدف في المباراة الواحدة.

ويتنافس 24 منتخباً في النسخة الـ34 للبطولة، خاض كل منها مباراة واحدة ضمن الجولة الأولى التي اختتمت في ساعة متأخرة من أمس الأربعاء بلقاء منتخبي زامبيا وجمهورية الكونغو ضمن المجموعة السادسة وانتهت بالتعادل 1-1.

وشهدت هذه الجولة أكبر فوزين حتى الآن بنتيجة 3-0 لمصلحة منتخب السنغال، حامل اللقب، بفوزه على غامبيا، ولمنتخب المغرب بفوزه على تنزانيا.

وانتهت 7 مباريات بفوز أحد الفريقين، فيما انتهت 5 مباريات بالتعادل، ويعد تعادل منتخبي مصر وموزمبيق 2-2 هو الأكبر في الجولة حتى الآن.

وفي الوقت الذي سجل 18 منتخباً أهدافاً في مبارياتها الأولى، إلا أن 6 منتخبات فقط لم تحرز أي أهداف حتى الآن، وهي بترتيب مبارياتها، غينيا بيساو، وغامبيا، وموريتانيا، وتونس، وجنوب أفريقيا، وتنزانيا.

ويعد هدف المصري مصطفى محمد في شباك موزمبيق والذي أحرزه قبل مرور دقيقتين من زمن اللقاء هو الأسرع في البطولة حتى الآن، علماً بأن هناك هدفين آخرين أُحرزا قبل مرور 4 دقائق، وهما هدف سيكو فوفانا مهاجم كوت ديفوار في شباك غينيا بيساو، وهدف بابي غابي لاعب السنغال في شباك غامبيا.

كما شهدت البطولة حتى الآن إشهار البطاقة الصفراء 44 مرة، علاوة على 3 بطاقات حمراء، وتعد مباراة المغرب وتنزانيا هي الأكثر في إشهار البطاقات الملونة ( 6 صفراء وواحدة حمراء) بمعدل 2 صفراء للمغرب و4 صفراء وواحدة حمراء لتنزانيا، وتأتي بعدها مباراة الجزائر وأنغولا التي شهدت إخراج البطاقات الصفراء 5 مرات (4 للجزائر وواحدة لأنغولا) والتي انتهت بينهما بالتعادل 1-1.

من جانبه عبّر مدرب منتخب المغرب، وليد الركراكي، عن رضاه عن فوز منتخب بلاده الافتتاحي على حساب منتخب تنزانيا.

وقال: “المباريات الأولى صعبة دائماً، لم يكن هذا سهلاً بسبب الرطوبة. احترمنا المنتخب التنزاني، والروح المعنوية لمجموعتنا كانت جيدة”.

وأوضح: “خوضنا آخر المباريات في الجولة الأولى سمح لنا بمشاهدة مباريات المنتخبات الأخرى، خاصة من أجل عدم ارتكاب الأخطاء نفسها، لاحظنا أن معظم المنتخبات سقطت بدنيًا في الشوط الثاني، عملنا على ذلك للحفاظ على الجانب البدني في حال جيدة”.

وفي المقابل قال مدرب منتخب الجزائر، جمال بلماضي، الذي تعادل في أولى مبارياته مع أنغولا 1-1: “إن “التعادل أمام أنغولا، ليس بالنتيجة التي كنا نتوقعها، ارتكبنا بعض الأخطاء الفنية لكن ليس من العمل الاحترافي أن نبدأ البطولة بعقلية الخاسر، سنستعد للمباراة أمام بوركينافاسو لتصحيح الأمور”.

(وام)

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *