القمة بين يونايتد وتوتنهام تنتهي على وقع التعادل (فيديو)

القمة بين يونايتد وتوتنهام تنتهي على وقع التعادل (فيديو)

انتهت المواجهة بين مانشستر يونايتد وضيفه توتنهام بالتعادل 2-2 تحت أنظار جيم راتكليف في قمة المرحلة الحادية والعشرين من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

وفي “أولد ترافورد” ورغم تقدمه مرتين على ضيفه توتنهام، اكتفى يونايتد بالتعادل 2-2 وفشل بالتالي في تحقيق فوزه الثاني فقط في آخر ست مراحل، رافعاً رصيده الى 32 نقطة في المركز السابع مع مباراة أكثر من برايتون (31 نقطة).

وفي المقابل، رفع توتنهام الذي بدأ اللقاء باشراك الوافد الجديد الألماني تيمو فيرنر أساسياً بعد التعاقد معه يوم الثلاثاء على سبيل الإعارة من لايبزيغ، رصيده الى 40 نقطة وبقي خامساً بفارق الأهداف خلف جاره أرسنال الرابع.

وخاض يونايتد اللقاء تحت أنظار جيم راتكليف الذي استحوذ على 25% من أسهم النادي مقابل نحو 1.25 مليار جنيه استرليني.

وقال راتكليف الذي تولى إدارة عمليات كرة القدم في النادي، إنها “المباراة الأولى لي منذ اتمام العملية… لقد قمت (خلال حياته) بالكثير من الأمور المثيرة، لكن هذا الأمر يتفوق عليها جميعاً. لا شك بذلك”.

وكانت البداية مثالية ليونايتد تحت أنظار راتكليف ومدربه السابق الاسكتلندي الأسطوري أليكس فيرغوسون، إذ افتتح التسجيل بعد أقل من ثلاث دقائق على البداية عبر الدنماركي راسموس هويلوند بعدما وصلته الكرة من ماركوس راشفورد.

لكن توتنهام لم ينتظر طويلاً لإطلاق المباراة من نقطة الصفر بفضل رأسية البرازيلي ريتشارليسون إثر ركلة ركنية نفذها الإسباني بدرو بورو من الجهة اليسرى (19)، ليجد سبيرز بذلك طريقه الى الشباك للمباراة الثالثة والثلاثين توالياً في الدوري منذ الخسارة أمام ولفرهامبتون 0-1 في آذار/مارس، محققاً أطول سلسلة تهديفية في تاريخه وفق “أوبتا” للاحصاءات.

وبعدما تدخل القائم لتجنيب الإيطالي ديستيني أوديجي هدفاً في مرمى فريقه، عاد توتنهام وانحنى بهدف جميل لراشفورد بعد تبادله الكرة مع هويلوند (40)، مسجلاً بذلك هدفه الأول على “أولد ترافورد” من أصل 14 مباراة هذا الموسم في جميع المسابقات.

وكاد توتنهام أن يخطف التعادل قبل استراحة الشوطين لكن رأسية الأرجنتيني كريستيان روميرو ارتدت من العارضة (7+45).

وعوض توتنهام هذه الفرصة بعد أقل من دقيقة على انطلاق الشوط الثاني عبر الأوروغوياني رودريغو بينتانكور الذي وصلته الكرة من فيرنر في منطقة الجزاء، فتقدم بها وأطلقها من زاوية ضيقة في شباك الحارس الكاميروني أندري أونانا (46).

ورغم محاولات الطرفين، لاسيما يونايتد، من أجل الوصول مجدداً الى الشباك، غابت الفرص الحقيقية عن المرميين حتى الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع حين كان “الشياطين الحمر” قريبين من خطف الفوز لكن رأسية البديل الاسكتلندي سكوت ماكتوميناي علت العارضة بقليل، ليبقي التعادل سيّد الموقف حتى صافرة النهاية.

(أ ف ب)

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *