“ذا بيست” على الأبواب.. سجل الفائزين

“ذا بيست” على الأبواب.. سجل الفائزين

تغيرت وجوه نجوم كرة القدم مع مرور العصور ومعها تغيرت أيضًا ملامح جائزة أفضل لاعب في العالم، المقدمة من الاتحاد الدولي “فيفا”.

عاشت جائزة أفضل لاعب في العالم ثلاثة عصور مختلفة، حتى وصلت إلى شكلها الحالي “ذا بيست”، قبل الحفل السنوي الذي سيقام يوم 15 كانون الثاني/يناير، في العاصمة البريطانية لندن.

وكانت الانطلاقة الأولى بجائزة لاعب العام المقدمة من “فيفا” اعتباراً من عام 1991، حيث كان يتم اختيار الفائز بالجائزة على أساس التصويت بمشاركة مدربي وقائدي المنتخبات وممثلي وسائل الإعلام من اختيار الاتحاد الدولي.

فالاختيار الأول في بطاقة التصويت كان يحصل على 5 نقاط مقابل 3 نقاط للاختيار الثاني مقابل نقطة وحيدة للاختيار الثالث، ويتم في النهاية احتساب إجمالي النقاط لكل مرشح.

واستمرت الجائزة الأولى حتى عام 2009، وكان النجم الفرنسي زين الدين زيدان أكثر الفائزين بها برصيد 3 مرات في أعوام 1998 و2000 و2003 متساوياً مع النجم البرازيلي رونالدو الذي فاز بها في أعوام 1996 و1997 و2002، خلفهما البرازيلي الآخر رونالدينيو، الذي فاز بالجائزة مرتين في عامي 2004 و2005.

في المقابل، كان النجم الألماني لوثر ماتيوس أول الفائزين بالجائزة في عام 1991، يليه الهولندي ماركو فان باستن في 1992 والإيطالي روبرتو باجيو في 1993، والبرازيلي روماريو في 1994 والليبيري جورج وايا في 1995.

كما فاز بالجائزة مرة واحدة كل من البرازيلي ريفالدو في 1999 والبرتغالي لويس فيغو في 2001 والإيطالي فابيو كانافارو في 2006 والبرازيلي كاكا في 2007 والبرتغالي كريستيانو رونالدو في 2008 والأرجنتيني ليونيل ميسي في 2009.

بنفس نظام التصويت، اندمجت جائزة “فيفا” مع جائزة الكرة الذهبية المقدمة من “فرانس فوتبول” تحت مسمى “فيفا بالون دور” لمدة ست سنوات، خلال الفترة من 2010 إلى 2015.

طوال هذه المدة، احتكر الجائزة لاعبان فقط، وهما ليونيل ميسي، 4 مرات، في أعوام 2010 و2011 و2012 و2015، مقابل مرتين لكريستيانو رونالدو في عامي 2013 و2014.

وانفصلت الجائزة مجدداً لتقدم تحت لواء الاتحاد الدولي لكرة القدم تحت مسمى جائزة “فيفا ذا بيست” بدءاً من عام 2016 ودخل عليها تعديل آخر بالسماح للجماهير بالمشاركة في التصويت وتوزيع الأصوات بنسبة 25% لكل من مدربي المنتخبات وقائدي المنتخبات ووسائل الإعلام والجماهير.

وفاز النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو بأول نسختين من الجائزة الجديدة في عامي 2016 و2017، ثم زميله السابق في ريال مدريد وقائد منتخب كرواتيا لوكا مودريتش في عام 2018.

وانتزع ليونيل ميسي جائزة “فيفا ذا بيست” في عام 2019، بعدها ذهبت عامين متتاليين للنجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي في عامي 2020 و2021، بينما ذهبت النسخة الأخيرة في 2022 لميسي مجدداً، بعد دوره في تتويج منتخب الأرجنتين بلقب كأس العالم الأخيرة في قطر.

ويتنافس على جائزة العام الحالي 2023 ثلاثة مرشحين من العيار الثقيل وهم ليونيل ميسي، وكيليان مبابي قائد منتخب فرنسا والهداف التاريخي لفريق باريس سان جيرمان، والنرويجي إرلينغ هالاند نجم فريق مانشستر سيتي الإنجليزي.

(د ب أ)

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *