بعد فشل التسوية.. ماينز وأنور الغازي في المحكمة

بعد فشل التسوية.. ماينز وأنور الغازي في المحكمة

فشل فريق ماينز الألماني لكرة القدم ولاعبه السابق أنور الغازي في التوصل لتسوية بشأن فسخ عقد اللاعب، فيما يتعلق بمنشوراته المؤيدة لفلسطين، وحاليًا سيتم عرض القضية أمام محكمة العمل المحلية.

وحددت القاضية بيتينا شادوري، رئيسة المحكمة يوم 19 حزيران/يونيو لبدء جلسات الاستماع للنظر فى القضية، بعد أن فشل الطرفان في التوصل لاتفاق، يوم الأربعاء.

ولم يتواجد الغازي (28 عامًا)، لكنه يعترض على إلغاء النادي عقده الممتد حتى 2024، ولمدة عام آخر إذا ظل الفريق في البوندسليغا.

ومن بين المسائل الأخرى، مسألة تتعلق براتبه البالغ 150 ألف يورو (164 ألف دولار) في الشهر، وفقًا لمحاميه.

ومن جانبه، يطالب ماينز باسترداد 523 ألف يورو من اللاعب.

وبدأت القضية عندما أوقف ماينز الغازي بشأن منشور على “إنستغرام” مؤيد لفلسطين، والذي حذفه بعدها.

وعاد الغازي للتدريبات لفترة قصيرة بعدما ذكر النادي في بيان أن اللاعب نأى بنفسه عن المنشور، ولكن الهولندي-المغربي نفى هذا بمنشور آخر، وقام ماينز بفسخ عقده دون إبلاغه يوم 3 تشرين الثاني/نوفمبر.

وتحدث يوهان ميشيل مينكي، محامي ماينز، عن “انتهاكات خطيرة لالتزامات الغازي التعاقدية وتصريحاته غير الإنسانية والتي تسببت في أضرار كبيرة لسمعة النادي”.

(د ب أ)

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *