كأس السوبر الإسباني.. “ديربي مدريد” بطابع ثأري

كأس السوبر الإسباني.. “ديربي مدريد” بطابع ثأري

يفتتح فريق ريال مدريد مباريات الدور قبل النهائي ببطولة كأس السوبر الإسباني لكرة القدم، عندما يواجه جاره اللدود أتلتيكو مدريد، يوم الأربعاء، في المباراة التي تقام على إستاد “الأول بارك” بمدينة الرياض بالسعودية.

وتستضيف السعودية بطولة كأس السوبر الإسباني للمرة الرابعة في التاريخ بعد أعوام 2020 و2022 و2023.

ويدخل الريال مباراة ديربي مدريد بحثًا عن تحقيق الفوز واستعادة اللقب الذي فقده في الموسم الماضي، فيما يدخل أتلتيكو مدريد المباراة بحثًا عن التأهل للنهائي للمرة الأولى منذ خسارته المباراة النهائية لنسخة 2019-2020، وهي النسخة الأولى بعد توسيع البطولة لأربعة فرق.

وعقب العودة من فترة العطلة الشتوية، تغلب الريال على ريال مايوركا بهدف نظيف، ليحافظ على صدارة ترتيب جدول الدوري الإسباني، ثم تغلب على أراندينا 3-1 في دور الـ32 بكأس الملك.

وحتى الآن، لم يتلق الريال الخسارة في أي مباراة في كافة المسابقات، باستثناء خسارة وحيدة كان قد تلقاها أمام أتلتيكو 1-3 في أيلول/سبتمبر الماضي بالدوري الإسباني، لذلك سيسعى الفريق بكل قوته للثأر من هذه الهزيمة والتأهل للنهائي بحثًا عن استعادة اللقب الذي فقده في العام الماضي.

ورغم الغيابات الكثيرة التي يعاني منها الريال، إلا أن كارلو أنشيلوتي، المدير الفني، رفع شعار التحدي أمام هذه الغيابات، لا سيما وأنه تمكن من تحقيق انتصارات في ظل وجودها.

ويفتقد الريال لجهود إيدير ميليتاو وديفيد ألابا وتيبو كورتوا بسبب إصابات طويلة الأجل، ورغم إصابة لوكاس فاسكيز في التدريبات هذا الأسبوع، يبدو أن الفريق سيستيعد خدمات فيرلان ميندي في المباراة أمام أتلتيكو.

وفي المقابل، يدخل أتلتيكو مدريد اللقاء في محاولة للفوز بالمباراة لتحسين نتائجه الأخيرة، ففي آخر 10 مباريات للفريق بالدوري حقق الفريق خمس انتصارات وتعادل في مباراة وخسر في أربع كان آخرها الخسارة أمام جيرونا 3-4.

ويعول دييغو سيميوني، المدير الفني للفريق، على الحالة المعنوية المرتفعة للاعبيه بعد الفوز على لوجو 3-1 في بطولة كأس إسبانيا وتأهله لدور الـ16 بالبطولة.

وحذر سيميوني من الإفراط في الثقة أو التعامل مع المباراة على أنها سهلة في ظل الغيابات التي يعاني منها الريال، وطالب لاعبيه بضرورة التركيز طوال الـ90 دقيقة من أجل الفوز باللقاء والتأهل للنهائي.

وسينتظر الفائز من هذه المواجهة، الفائز من مواجهة الدور قبل النهائي الأخرى التي تجمع بين برشلونة وأوساسونا، والتي تقام يوم الخميس المقبل.

ويسعى برشلونة للفوز بهذه المباراة من أجل الاستمرار في مهمة الحفاظ على اللقب الذي حققه في الموسم الماضي وتعزيز رقمه القياسي كأكثر الفرق حصدًا للقب في تاريخ البطولة، حيث يملك حاليًا 14 لقبًا.

ويدخل برشلونة المباراة بثقة كبيرة خاصة وأن آخر خمس مباريات خاضها الفريق بالدوري تمكن خلالها من الفوز في ثلاث مباريات وتعادل في مباراة وخسر في مثلها، كما أن هذه المباريات الخمس شهدت تسجيل برشلونة للأهداف.

ويتواجد برشلونة في المركز الثالث بالدوري الإسباني حاليًا برصيد 41 نقطة، بفارق سبع نقاط خلف الريال وجيرونا المتصدرين.

وفي المقابل، يدخل أوساسونا اللقاء في محاولة للفوز لإسعاد جماهيره، خاصةً وأن موسم الفريق حاليًا ليس بالجيد، حيث يتواجد بالمركز الثاني عشر بالدوري برصيد 22 نقطة.

وفي آخر عشر مباريات بالدوري، فاز أوساسونا في ثلاث مباريات وتعادل في مثلها وخسر في أربع مباريات.

(د ب أ)

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *