الكاميرون تتطلع للاقتراب من رقم “الفراعنة” في كأس أمم إفريقيا

الكاميرون تتطلع للاقتراب من رقم “الفراعنة” في كأس أمم إفريقيا

يتطلع المنتخب الكاميروني لتحقيق لقبه السادس بكأس أمم إفريقيا لكرة القدم، وذلك حينما يشارك في نسخة عام 2023 في كوت ديفوار، والتي تقام في الفترة ما بين 13 كانون الثاني/يناير وحتى 11 شباط/فبراير 2024.

وتعود المرة الأخيرة التي أحرز فيها المنتخب الكاميروني اللقب لنسخة عام 2017 في الغابون، حينما تغلب على المنتخب المصري، صاحب الرقم القياسي (7 ألقاب)، في الفوز بالبطولة برصيد سبع مرات بنتيجة (2 – 1).

وفاز المنتخب الكاميروني باللقب للمرة الأولى في نسخة عام 1984 على الأراضي الإيفوارية، حينما فاز على نيجيريا 3-1 في النهائي، ثم خسر نهائي عام 1986 أمام مصر (المضيفة) بضربات الترجيح، ليعود مجدداً للفوز بالبطولة في نسخة عام 1988 في المغرب على حساب نيجيريا مجددا بنتيجة 1-0.

وانتظر المنتخب الكاميروني 12 عاماً للفوز باللقب الثالث، وكان المنتخب النيجيري هو الضحية مجدداً، حيث فازت الكاميرون 4-3 بضربات الترجيح بعد التعادل 2-2 في الوقتين الأصلي والإضافي للمباراة النهائية في المسابقة التي استضافتها غانا ونيجيريا آنذاك.

وحقق المنتخب الكاميروني لقبه الرابع في النسخة التالية عام 2002 بمالي على حساب نظيره السنغالي، حيث انتهت المباراة النهائية بالتعادل السلبي في الوقتين الأصلي والإضافي، قبل أن تبتسم ضربات الترجيح للكاميرون بفوزها 3-2.

وقدمت الكاميرون للكرة الإفريقية العديد من النجوم والأسماء البارزة على مدار التاريخ، مثل النجم التاريخي روجيه ميلا وزملائه في جيل فترتي الثمانينات وأوائل التسعينيات والحارس أنطوان بل وفرانسوا أومام بيك وشقيقه كانا بيك، بالإضافة لنجوم الجيل الذي برز في مطلع الألفية الجديدة مثل صامويل إيتو وباتريك مبوما ولورين وريجوبير سونغ والنجم الراحل مارك فيفيان فوي.

وعلى الصعيد العالمي، حقق منتخب الكاميرون إنجازا فريدا من نوعه في نسخة 1990 من كأس العالم والتي أقيمت في إيطاليا، حيث وصل الفريق للدور الثمانية وكان قريبا من الصعود للمربع الذهبي لولا خسارته 2-3 بعد التمديد أمام نظيره الإنجليزي وكان منتخب “الأسود غير المروضة” حقق نتائج لافتة بتلك النسخة من المونديال ومنها الفوز على الأرجنتين في افتتاح المسابقة 1-0 والفوز على كولومبيا 2-1 بدور الستة عشر.

ولم تكن “إيطاليا 1990” هي المشاركة الأولى للكاميرون في المونديال، بل سبقتها مشاركة في نسخة عام 1982 في إسبانيا، حيث خرج الفريق من دور المجموعات بعد أن تواجد في مجموعة قوية ضمت إيطاليا وبيرو وبولندا.

وفي نسختي 1994 في أمريكا و1998 في فرنسا، لم يتمكن منتخب الكاميرون من ترك انطباع جيد، حيث خرج من الدور الأول وسجل نتائج سلبية مثل الخسارة الثقيلة أمام روسيا 1-6 بالمونديال الأمريكي والخروج الحزين في مونديال فرنسا في مجموعة ضمت إيطاليا والنمسا وتشيلي.

ولم تتحسن الأحوال في نسخة عام 2002 بكوريا الجنوبية واليابان، حيث خرج الفريق من الدور الأول بعد خسارته أمام ألمانيا وفوزه على السعودية وتعادله مع إيرلندا.

وغاب المنتخب الكاميروني عن كأس العالم عام 2006 بألمانيا، وعاد مجدداً في 2010 بجنوب أفريقيا، لكنه خسر مبارياته الثلاث بالبطولة أمام اليابان والدنمارك وهولندا، وتحقق الأمر ذاته في عام 2014 بالبرازيل، حيث خسر أمام المكسيك وكرواتيا والبلد المضيف.

وجاءت مشاركة المنتخب الكاميروني في نسخة عام 2022 بقطر جيدة نسبيا رغم الخروج من الدور الأول، حيث حقق فوزاً تاريخياً على البرازيل بنتيجة 1-0، لكن ذلك لم يمنع خروجه عقب خسارته من سويسرا 0-1 وتعادله مع صربيا 3-3.

ويحتل المنتخب الكاميروني المركز رقم 46 عالمياً في تصنيف الاتحاد الدولي للمنتخبات.

وفي مشواره بتصفيات أمم إفريقيا 2023، تواجد المنتخب الكاميروني في المجموعة الثالثة، إلى جانب منتخبات ناميبيا وبورندي، فيما تم استبعاد كينيا على خلفية إيقاف الاتحاد الكيني من جانب “كاف”.

وخاض المنتخب الكاميروني أربع مباريات، فاز في مباراتين على حساب بوروندي، فيما خسر أمام ناميبيا في مباراة وتعادل في الأخرى، ليتأهل كمتصدر للمجموعة برصيد سبع نقاط بفارق نقطتين عن ناميبيا.

ومن القائمة التي اختارها المدير الفني ريجوبير سونج، قائد الفريق سابقاً، تبرز 4 أسماء تواجدت في آخر نسخة توج بها الفريق عام 2017، وهم الحارس فابريس أوندوا والثلاثي الهجومي فنسان أبو بكر وكلينتون نجي وكارل توكو إيكامبي.

وتبلغ القيمة التسويقية للمنتخب الكاميروني 20ر171 مليون يورو، ويتصدر أندريه أونانا، حارس مرمى مانشستر يونايتد الإنجليزي، القائمة بقيمة تسويقية تبلغ 40 مليون يورو، ويأتي خلفه فرانك أنجيسا لاعب وسط نابولي الإيطالي بقيمة تسويقية بلغت 35 مليون يورو.

وأوقعت القرعة المنتخب الكاميروني، الذي يشارك في أمم إفريقيا للمرة الـ21، في مواجهة منتخبات السنغال، حامل لقب النسخة الماضية، وغينيا وغامبيا بالمجموعة الثالثة.

ويستهل المنتخب الكاميروني مشواره بمواجهة غينيا على ملعب “شارلز كونان باني” في ياموسكورو يوم 15 يناير، قبل الاصطدام بالسنغال في نفس الملعب بعد ذلك بأربعة أيام، فيما تختتم مواجهات الكاميرون بدور المجموعات بمواجهة غامبيا على ملعب “بواكي” يوم 23 من الشهر ذاته.

وتأسس الاتحاد الكاميروني، الذي يترأسه حالياً نجم الكرة الكاميرونية السابق وهداف برشلونة وإنتر ميلان صامويل إيتو، في عام 1959، وانضم إلى “فيفا” عام 1964 بعد عام واحد من انضمامه للاتحاد الإفريقي للعبة.

وحققت الكاميرون أكبر فوز في تاريخها على حساب تشاد 9-0 عام 1965، فيما خسرت بفارق خمسة أهداف أمام كل من كوريا الجنوبية (0-5 عام 1984) وكوستاريكا بنفس النتيجة عام 1997، و 1-6 أمام كل من النرويج عام 1990 وروسيا عام 1994، وهي أكبر هزائم للفريق طوال تاريخه.

ويتصدر سونغ قائمة أكثر اللاعبين خوضاً للقاءات الدولية في تاريخ منتخب الكاميرون بـ137 مباراة، في حين يتواجد إيتو في قمة ترتيب الهدافين التاريخيين للفريق برصيد 56 هدفاً.

(د ب أ)

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *