كأس أمم أفريقيا.. بطولة تغير ملامحها على مدار 67 عامًا

كأس أمم أفريقيا.. بطولة تغير ملامحها على مدار 67 عامًا

تغيرت ملامح بطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم تمامًا على مدار 67 عامًا، منذ انطلاق النسخة الأولى في عام 1957 وحتى النسخة الرابعة والثلاثين، التي ستقام في كوت ديفوار.

تستضيف كوت ديفوار المونديال الإفريقي للمرة الثانية في تاريخها بعد استضافتها نسخة عام 1984، علماً بأن فعاليات هذه النسخة ستقام خلال الفترة من 13 يناير (كانون الثاني) إلى 11 فبراير (شباط) 2024.

تقام كأس الأمم الإفريقية 2023 بمشاركة 24 منتخباً بينهم 12 فريقاً سبق لهم التتويج باللقب بينما تغيب الوجوه الجديدة تماماً عن الظهور في مونديال إفريقيا 2024.

زاد عدد المنتخبات المشاركة في كأس الأمم الإفريقية مع مرور الوقت حيث أقيمت النسخة الأولى في عام 1957 بمشاركة 3 منتخبات بعد استبعاد جنوب إفريقيا بسبب سياسة الفصل العنصري، واستمرت البطولة بمشاركة 3 منتخبات في النسخة الثانية عام 1959.

وارتفع عدد المشاركين إلى 4 منتخبات في نسخة 1962 ثم تضاعف إلى 6 منتخبات في نسختي 1963 و1966، بينما ظل قوام البطولة مؤلفاً من 8 منتخبات على مدار 12 نسخة متتالية خلال الفترة بين عامي 1968 إلى 1990.

وزاد العدد مجدداً إلى 12 منتخباً في نسختي 1992 و1994 قبل أن يتضاعف إلى 16 منتخباً اعتباراً من نسخة 1996 في جنوب إفريقيا، لكن منتخب نيجيريا انسحب من النهائيات لتقام بمشاركة 15 منتخباً.

ظل قوام البطولة ثابتاً بمشاركة 16 منتخباً في 6 نسخ متتالية بين عامي 1998 و2008 بينما تقلص العدد إلى 15 منتخباً في نسخة 2010 بعد انسحاب منتخب توجو لتعرض حافلته لاعتداء مسلح في ضاحية كابيندا قبل أيام من البطولة.

وعرفت البطولة طعم الاستقرار مجددا بمشاركة 16 منتخباً في 4 نسخ متتالية خلال الفترة بين عامي 2012 و2017 قبل أن يزيد العدد إلى 24 منتخباً اعتباراً من النسخة 32 التي استضافتها مصر في عام 2019.

لم تكن التغييرات على مستوى عدد المنتخبات بل تغير نظام البطولة أكثر من مرة حيث أقيمت في النسخ الأولى بنظام الأدوار الإقصائية المباشرة أو دوري من مجموعة واحدة قبل أن يتطور إلى تقسيم المنتخبات إلى مجموعات تتأهل للأدوار الإقصائية.

كما استمرت البطولة لتقام في الأعوام الزوجية بانتظام منذ النسخة السادسة في عام 1968 بإثيوبيا حتى النسخة 28 في عام 2012 بغينيا الاستوائية والغابون وتحولت للأعوام الفردية في 3 نسخ متتالية أعوام 2015 و2017 و2019 لتفادي التعارض بينها وبين الأعوام التي تشهد إقامة كأس العالم.

وعادت كأس الأمم الإفريقية مجدداً للأعوام الزوجية بشكل إجباري في عام 2022 بالكاميرون بسبب جائحة كورونا التي دفعت مسؤولي الاتحاد الإفريقي لتأجيل البطولة لمدة عام، وبأثر رجعي تقام البطولة الجديدة في 2024 قبل أن تعود مجدداً للأعوام الفردية اعتباراً من نسخة المغرب في 2025.

وتحت ضغوط من الاتحاد الدولي لكرة القدم بسبب اعتراض الأندية الأوروبية على إقامة كأس أمم إفريقيا في فصل الشتاء وسط الموسم خلال الأعوام القليلة الماضية، قرر الاتحاد الإفريقي أن تقام البطولة في فصل الصيف لكن هذا المقترح تم تنفيذه في نسخة واحدة فقط في مصر 2019 ولم يثبت نجاحه نظرا للطبيعة الجغرافية والظروف المناخية للقارة الإفريقية.

لم تتغير بطولة الأمم الإفريقية على مستوى العدد والأجندة والتوقيت بل تغير أيضاً كأس البطولة ثلاث مرات حيث كان يمنح للفريق الفائز الكأس الفضية التي حملت اسم المصري عبد العزيز عبد الله سالم أول رئيس للاتحاد الإفريقي لكرة القدم.

واحتفظ منتخب غانا بهذه الكأس مدى الحياة بعد فوزه باللقب في عام 1978، بينما توجت منتخبات القارة السمراء بكأس الوحدة الإفريقية بين عامي 1980 و2000 قبل أن يحتفظ به منتخب الكاميرون مدى الحياة لفوزه بهذه الكأس 3 مرات خلال الفترة المذكورة.

تغير معدن كأس الأمم الإفريقية من الفضي للذهبي بالنسخة الحالية من الكأس التي صنعت في إيطاليا وتقدم للفريق الفائز منذ نسخة عام 2002. ولكن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم ألغى مبدأ الاحتفاظ بالكأس مدى الحياة بل منح منتخب مصر نسخة طبق الأصل من الكأس بعد الفوز به 3 مرات متتالية في 2006 و2008 و2010.

ووسط هذه التغيرات على مدار 67 عاماً، كان من الطبيعي أن تتغير أيضاً ملامح بطل إفريقيا، حيث فاز منتخب مصر بالنسخة الأولى في عام 1957 ويتربع على لائحة الشرف بكونه الأكثر تتويجاً باللقب برصيد 7 مرات آخرها في عام 2010 بينما خسر اللقب في 3 مناسبات أخرى في أعوام 1962 و2017 و2021.

يحل في المركز الثاني بقائمة الأبطال منتخب الكاميرون بـ5 ألقاب آخرها في عام 2017 ثم غانا 4 مرات آخرها في عام 1982، وخلفها نيجيريا 3 مرات آخرها في عام 2013.

وتتساوى 3 منتخبات في الوصول إلى منصة التتويج باللقب المرموق مرتين وهي كوت ديفوار والجزائر والكونغو الديمقراطية، بينما كان لـ8 منتخبات شرف الصعود لمنصة التتويج مرة واحدة وهي السودان وتونس والمغرب وزامبيا وإثيوبيا وجنوب إفريقيا والكونغو برازفيل.

بينما فرطت 5 منتخبات أخرى في فرصة تاريخية بخسارتها المباراة النهائية، وهي مالي وبوركينا فاسو وأوغندا وغينيا وليبيا.

وتبرز لائحة الشرف تفوقا كاسحا لمنتخبات شمال إفريقيا لفوزها باللقب 11 مرة تنافسها بقوة منتخبات غرب القارة بـ 10 ألقاب، وخلفهما وسط القارة 8 مرات بينما اكتفت منطقتي الشرق والجنوب بلقبين لكل منهما.

وعلى مدار النسخ السابقة شارك 44 منتخباً في كأس أمم إفريقيا، وهي مصر وغانا ونيجيريا والكاميرون وكوت ديفوار والجزائر والمغرب وتونس والسنغال وزامبيا والكونغو الديمقراطية، ومالي وجنوب إفريقيا وغينيا وبوركينا فاسو والغابون والسودان والكونغو برازفيل وإثيوبيا وأنغولا وغينيا الاستوائية وتوغو وأوغندا وليبيا والرأس الأخضر وزيمبابوي وغامبيا وكينيا ومدغشقر ومالاوي وسيراليون وبنين وليبيريا ورواندا وزر القمر وغينيا بيساو وموريتانيا وناميبيا وموزمبيق والنيجر وتنزانيا وبوروندي وموريشيوس وبوتسوانا.

ومثلما تتسابق منتخبات إفريقيا على الفوز باللقب فإن دول القارة السمراء تدخل في سباق شرفي آخر وهو استضافة البطولة، حيث تنقلت البطولة بين 18 دولة شمالاً وجنوباً وشرقاً وغرباً.

ولا تحتفظ مصر بكونها الأكثر تتويجاً بلقب كأس الأمم فقط بل هي الدولة الأكثر استضافة للبطولة 5 مرات تليها غانا 4 مرات ثم تونس وإثيوبيا 3 مرات لكل منهما.

واستضافت 7 دول كأس أمم إفريقيا مرتين، وهي الكاميرون ونيجيريا والسودان وكوت ديفوار وجنوب إفريقيا، غينيا الاستوائية والغابون.

كما حظت 7 دول أخرى باستضافة المونديال الإفريقي مرة واحدة في النسخ السابقة وهي ليبيا، المغرب، الجزائر، السنغال، بوركينا فاسو، مالي وأنغولا.

(د ب أ)

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *