التركيز على صلاح.. لكن ليفربول سيفتقد “الهادئ” في منتصف الملعب

التركيز على صلاح.. لكن ليفربول سيفتقد “الهادئ” في منتصف الملعب

لا يمثل غياب محمد صلاح الضربة القوية لوحده، لكن ليفربول سيفتقد أيضًا الهادئ واتارو إندو، وذلك بحسب تعبير لموقع صحيفة “ديلي ميل” اليوم الأربعاء.

لقد تحول النجم الياباني الذي بلغت قيمته 16 مليون جنيه إسترليني من جائزة ترضية إلى عنصر أساسي في نجاح الريدز في خطف صدارة جدول الدوري الإنجليزي الممتاز بقيادة يورغن كلوب.

ورصدت إدارة الريدز الصيف الماضي مبالغ طائلة لضم أحد موسيس كايسيدو أو روميو لافيا، لكن نجمي خط الوسط اختارا الانضمام إلى الغريم تشيلسي.

ويبلغ إندو من العمر 30 عامًا وليس من النوع الذي يمكن أن يغير فريقًا للأفضل كما فعل لاعبون مثل فيرجيل فان ديك أو أليسون بيكر، لكن بسعر 16.2 مليون جنيه إسترليني، يبدو إندو وكأنه أحد أفضل صفقات الصيف في أوروبا.

وتحول قائد منتخب “الساموراي” من لاعب مغمور بالنسبة لجماهير ليفربول، إلى أحد أفضل لاعبي الفريق هذا الموسم، وأشار التقرير إلى أن أبرز مدرجات ملعب “أنفيلد” “الكوب” يتغنى في كل مباراة باسم اللاعب الياباني.

لم يتصدر رحيل واتارو عن صفوف الريدز عناوين الأخبار مثل خروج محمد صلاح للعب مع مصر في كأس الأمم الأفريقية في ساحل العاج، وهي خطوة تمت مناقشتها وتحليلها بالفعل لعدة أشهر باعتبارها نقطة تحول محتملة في السباق على اللقب.

وسيشارك واتارو إندو رفقة اليابان في منافسات كأس آسيا المقررة في قطر هذا الشهر، وذهب التقرير أن غيابه عن الريدز لفترة طويلة قد تصل إلى أكثر من شهر، ستمثل ضربة قوية مثلها مثل تلك الضربة التي يمثلها غياب قائد الفراعنة، محمد صلاح.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *