كلوب يجد تألق صلاح اعتياديًا.. والأخير ينفي “خرافة تبديل الحذاء”

كلوب يجد تألق صلاح اعتياديًا.. والأخير ينفي “خرافة تبديل الحذاء”

قال يورغن كلوب، مدرب ليفربول، إنه لا ينبغي لأي أحد أن يشعر بالمفاجأة بقدرة محمد صلاح على تجاوز إهدار ركلة جزاء، ليسجل هدفين في الفوز (2 – 4) على نيوكاسل يونايتد يوم الاثنين، ليوسع متصدر الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم فارق الصدارة إلى ثلاث نقاط.

وأهدر صلاح ركلة جزاء في الشوط الأول المحبط الذي انتهى بالتعادل بدون أهداف، لكنه بدل حذاءه بين الشوطين وكان لهذا الأمر مفعول السحر، حيث افتتح التسجيل في الدقيقة 49، ثم سجل ركلة جزاء في الدقيقة 86، ليسجل 151 هدفًا في الدوري الممتاز مع ليفربول.

‏وقال كلوب للصحفيين: “لا ينبغي أن نشعر بالمفاجأة حقًا بقدرة صلاح على تغيير مباراة أو تطوير أدائه لأنه فعل ذلك مئات المرات”.

وأضاف: “لكنه مجرد مثال جيد حقًا.. كلما زاد عدد الأهداف التي سجلتها، كلما اعتدت على إهدار الفرص وكلما فهمت ما عليك فعله حتى تواصل التألق، وإذا لزم الأمر تستمر في التحسن واستغلال المواقف بشكل أفضل، وهذا هو ما فعله صلاح”.

ويتقاسم صلاح، الذي سينضم إلى منتخب مصر في كأس الأمم الإفريقية هذا الشهر، صدارة قائمة هدافي الدوري الممتاز مع إيرلنغ هالاند، مهاجم مانشستر سيتي برصيد 14 هدفًا.

وقال صلاح: “هذا لا يتعلق بالخرافة أو السحر، لأنني ألعب بالعديد من الأحذية، لكن عندما أشعر أنها ستغير من أدائي، حسنًا أبدلها”.

وهيمن ليفربول بشكل كامل على المباراة أمام نيوكاسل في ليلة عاصفة وممطرة على ملعب “أنفيلد”، حيث أرسل 35 تسديدة مقابل خمس للضيوف بينها 15 على المرمى.

وقال كلوب: “لم يكن علي أن ألقي نظرة على الإحصائيات، لأنني رأيت ذلك.. لقد كان الأمر مميزًا حقًا.. كانت المباراة تسير (جزئيًا الحارس مارتن) نحو دوبرافكا.. لم نتوقف، هذا هو الشيء الأكثر أهمية”.

وبعد أسبوعين من ندائه لجماهير “أنفيلد” عقب مباراتين هادئتين على نحو غير معهود، لم يكن لدى المدرب الألماني سوى الثناء على الجماهير التي تحدت الظروف العاصفة، يوم الاثنين.

وقال كلوب: “الليلة كانت الأجواء استثنائية للغاية فيما يتعلق بالطريقة التي تعاملنا بها جميعًا معًا وهذه الفرص الضائعة”.

وتابع: “لم يكن الأمر مثل ‘يا إلهي، ماذا يفعلون؟’ وسأفهم ذلك في لحظات، ولكن الجميع كان متألقًا حقًا، وكانت هجماتنا واحدة تلو الأخرى، ولذلك كانت المباراة رائعة من البداية للنهاية”.

(رويترز)

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *